Casino Mostbet, Türk kumarbazların tüm eğlence dünyasını - spor bahisleri, kartlar, rulet, slot makineleri, bonus sistemine katılım - keşfetmelerini sağlar.

عودة كوبنهاجن المستحيلة تترك يونايتد في موقف حرج يلا شوت | yalla shoot

25 يناير 2024 - 3:44 م

[ad_1]

مباراة مجنونة تمامًا أقيمت على ملعب باركينستاديون، وأهدر مانشستر يونايتد تقدمه بهدفين أمام فريق كوبنهاجن الذي لم يستسلم أبدًا، وفي الشوط الأخير من المباراة تمكن من الفوز بنتيجة 3-4 بفضل هدف باردجي (17 عامًا). سنين كان طرد راشفورد في الشوط الأول بمثابة مباراة: حيث سيطر فريق المدرب تين هاج حتى ذلك الحين، مما أدى إلى تعقيد استمراريتهم في دوري أبطال أوروبا من خلال إغلاق المجموعة الأولى بفارق نقطة واحدة عن المركز الثاني.

وهذا ما عاشته جماهير كوبنهاجن في الشوط الأول، حيث انتقلت من المعاناة بنتيجة 3-0 إلى الاحتفال بنتيجة 2-2 أصبحت المبارزة مهمة جدًا ليونايتد في الدقيقة الثالثة بهدف هوجلوند الذي كرره قبل مرور نصف ساعة بإنهاء كرة ميتة من جرابارا بعد تسديدة من جارناتشو أحرز الشياطين الحمر الهدف الثالث في عدة مناسبات، لكنهم سامحوا وندموا في النهاية. وفي الدقيقة 42 استعرض نظام VAR كرة مرتدة لراشفورد انتهت بهجمة مرتدة كادت أن تسجل الهدف؛ وانتهى حكم الفيديو بطرد اللاعب الإنجليزي الدولي بسبب دهسه على خصمه ومن هناك، خطت كوبنهاغن خطوة إلى الأمام، وبأي طريقة.

فريق يونايتد الذي كانت المباراة بين يديه قد تلاشت مثل مكعب السكر واستغل اليونوسي المباراة ليدخل فريقه إلى المباراة، حيث أنهى الكرة التي تركها غونسالفيس في قلب المنطقة بعد عرضية من الجهة اليمنى وفي وقت إضافي طويل بسبب مشاكل في المدرجات – حضر ما يصل إلى اثنين من المشجعين – وإصابة إيفانز، انتهت بعض الأيدي من ماغواير داخل المنطقة بالتعادل 2-2 لم يغفر غونسالفيس من أحد عشر مترًا.

إذا كانت الدقائق الـ 45 الأولى مجنونة، فإن الثواني لم تكن متخلفة كثيرًا أظهر كلا الفريقين نفسيهما باحترام، وبحثا عن الثغرات في دفاع الخصم واستمتعا بالفرص، حتى في الدقيقة 68 ركلة جزاء جديدة، هذه المرة لصالح يونايتد على يد ليراجر، سمحت للزوار بأخذ التقدم بفضل برونو فرنانديز الذي سجل ببراعة ركلة الجزاء رقم 50 في مسيرته من أصل 55 ركلة نفذها لقد فعل الشياطين الحمر، بفارق هدف واحد، أصعب شيء ولم يكن عليهم سوى تحمل النتيجة في مرجل حقيقي.

لكنهم لم يتمكنوا من القيام بذلك مدد كوبنهاجن خطوطه وذهب للتعادل الذي جاء في الدقيقة 83 عندما استعاد ليراجر نفسه من ركلة جزاء بفوزه على دالوت في القائم البعيد وسجل من مسافة قريبة بعد عرضية فالك لكن لا يزال هناك الأفضل للمنتخب الدنماركي، إذ في الدقيقة 87 التقط باردجي كرة في قلب المنطقة وسددها على أونانانا الذي لم يستطع أن يفعل شيئا لمنع السكان المحليين من تسجيل الهدف الرابع وهزيمة فريقه.

[ad_2]

Mostbet Pakistan آپ کو لامتناہی تفریح، دلچسپ گیمز اور دنیا میں کہیں سے بھی اپنی قسمت آزمانے کے مواقع کے لیے ایک ورچوئل گیٹ وے پیش کرتا ہے۔